« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الي يوصل للرقم 5 بيكون جذاب والرقم 10 بيكون مسطوووول والرقم 15 بيكون سكر (آخر رد :ahmed)       :: اذا طفشان وودك تتسلى (آخر رد :ahmed)       :: كنت اردد من يقول اني بنسيانكـ نويت((خطيرهـ)) (آخر رد :ahmed)       :: أعصر اليمون في عين العضوو عند ارقم 6 (آخر رد :ahmed)       :: دموع شوق2 - لؤي البغدادي - 1430 (آخر رد :ahmed)       :: اللي يوصل 14 بيكون قمر الروعه (آخر رد :ahmed)       :: لماذا لا ينام الله جل جلآله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ (آخر رد :ahmed)       :: ثمانية أُمور تفتح أبواب البركة (آخر رد :ahmed)       :: لعبة تحطيم الرقم القياسي (آخر رد :ahmed)       :: عند العدد خمسه قول معجب بي مين من الاعضاء (آخر رد :ahmed)      



 
العودة   منتديات الروعه > (¯`·._.·[ الاقسام الادبية والثقافية ]·._.·´¯) > °¨¨™¤¦ قسم القصص والروايات¦¤™¨¨°
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 12-16-2009, 01:03 PM   رقم المشاركة : 17
عضو الماسي
 
الصورة الرمزية دلال





دلال غير متواجد حالياً

دلال is on a distinguished road

افتراضي

في المستشفى
بعد ماخلصت عمليتها وطمنهم الدكتور انها حاتتنوم يومين فاقت و دخلوها غرفه
فتحت عينها لقت اهلها كلهم عندها حمدت ربها انها قامت بالسلامه وطالعت في اهلها لقتهم جمبها (الله لا يحرمني منكم )
ام عبدالله :الحمدلله على السلامه
رهف بتعب :الله يسلمك
ام محمد :ماتشوفي شر حبيبتي
رهف:الشر مايجيك
رهف كانت دايخه (مهو فيه اكيد مايبغا يحاول يعتذر مره ثانيه )بعدها رجعت نامت
ام عبدالله :لمى انتي وهدى روحوا انا بقعد عندها محاتصحى الا بكره
ام محمد :يلا بنات نروح البيت وبكره من الصباح نجي عندها
دق الباب
راحت هدى فتحتو
هدى :اهلا احمد اتفضل
دخل احمد وهو شايل باقة ورد
احمد :السلام عليكم
الكل :وعليكم السلام
ام محمد :جيت في وقتك يلا عشان توصلنا البيت
احمد يطالع في رهف لقاها نايمه يبغى يكحل عينو بيها مايبغا يروح :غريبه بتروحوا بدري
ام محمد :مايحتاج نفعد رهف محاتصحى الا بكره
احمد :اوكي يلا
قامو خرجوا
احمد وهوا خارج :سلميلي عليها اذا صحيت
ام عبدالله :انشالله
في السياره
طول الوقت مهند يدق على لمى وتعمل بيزي ارسلت له
(حبيبي مااقدر اكلمك انا في السياره مع اهلي)
هدى ولجين جالسين يتكلمو
لمى :هي انتو اعطوني وجهه شويا ولا كااني جالسه معاكم ماسمعتو حديث الرسول لايتناجى اثنان دون ثالثهم
احمد :اوه حركات من حفظك ياه
لمى :ابلة ناديا
لجين :نتكلم في اشياء كبار
لمى :اف وانشالله اولادك عندنا في البيت
لجين :ايوا وحاانام عندكم وبالذات في غرفتك
لمى :اجل ماما انا اليوم حنام عندك
لجين :لا حبيبتي انا موزعه لموره تنام عند امي
لمى :اجل احمد شكلي بنام عندك اليوم
احمد :مااحب احد يضايقني في السرير
لمى :اجل انا أي احد اصلا تحمد ربك انو
لمو القمر حتنام في غرفتك
لجين :انتي ليش ماخده مقلب في نفسك
لمى :بالله مو من حقي
لجين :تحزني تكذبي على نفسك كذبه وتصدقيها
احمد :أي والله لمو غرفتي مظلمه مدري ايش فيها مهما اركب لمبات ماتنور
لمى :ولا يهمك اليوم ادخلها واعطيها شويا من نوري
بعدها وصلو البيت ونزلو
دخلو ولبسو ملابس نوم
لمى دخلت الحمام ولبست بيجامه فيها عظام ووحوش ورفعت شعرها ديل حصان ولبست شبشب (الله يكرمكم)فيلو وحوش
وكانت تعبانه جهزت نفسها للنوم
فتحت الباب ووقفت مصدومه
مؤيد ينطنط فوق سريرها ولمار تبكي ماتبغا تلبس البيجامه ولجين تصرخ وهدى تضحك
لمى :ماشالله مشالله
لجين :لمو انتي نامي في الكنبه عشان اولادي مايعرفوا يناموا لا في السرير
لمى :من عيوني عمتي
مؤيد جا يمسك يدها :خاله لمو يلا نتفرج تلفزيون
هدى :اتفرجوا بره نحنا نبغا ننام
لمى :والله غرفتي وتطردوني بس يلا ايودي
نروح نتفرج
مؤيد :يلا
راحو يتفرجوا مؤيد مسك الرموت وحط على m b c 3
لمى:ايودي غير ترى والله طفشت
مؤيد :ماابغا
كان فيه فيلم كرتون الفسحه
قامت لمى مسكت جوالها وراحت البلكونه
دقت على مهند
مهند ّ:هلا بعمري
لمى :اهلن حبيبي
مهند :وحشتيني
لمى :وانتا اكتر
مهند :فينك صرفتيني ولا رجعتي دقيتي
لمى :مني قادره اسوي شي اهلي طول الوقت لاصقين فيا
مهند ّ:الحمدلله على سلامت رهف
لمى :الله يسلمك
مهند :ايش فيكي حياتي
لمى:ولا شي ابغا انام بس العيله الكريمه كلها في غرفتي عاملين ازعاج
مهند :لا دقايق واجي عندك
لمى :ايش بتسوي
مهند :باخدك عندي تنامي
لمى :يعني انتا الي محاتزعجني
وجلسو يتكلمو طول الليل ونامت بعدها وهيا تحلم احلام خياليه
في غرفة ام محمد
احمد :لا
ام محمد :ليش ياولدي
احمد :بس انا ماافكر اتزوج دحين
ام محمد :ليش جامعه وخلصت ووظيفه وتشتغل ايش مستني
احمد ّ:لسا انا ماافكر ارتبط دحين ولو فكرت حااقلك
ام محمد :فكر عدل وفاء بنت صالح بنت ناس وعمرك مابتلاقي زيها ولاتطول عليا اخاف البنت تضيع مننا والله اني نفسي افرح فيك انتا ولمى
احمد :انشالله بفكر وبقلك
.............................................
في كندا
فهد :الله المكان هنا حلو
ديما: احب اجي هنا لما اكون طفشانه صوت الشلالات يجيب الراحه
فهد يطالع فيها وماينكر انجذابوا ناحيتها :ممكن اعزمك على العشا
ديما تبتسم :اوكي بس لانتاخر بكره ورانا دوامات
فهد :اوكي
وراحوا مطعم قريب
بعد ماطلبو
ديما :هههههههههههههه
فهد :دوم الضحكه يارب
ديما :تصدق وحشتني السعوديه
فهد :حتى انا
ديما :لسا ماامداها توحشك
فهد :ممكن سؤال
ديما باابتسامه :اتفضل
فهد :يعني انتي عايشه هنا لوحدك مافكرتي تحبي
ديما :كنت احب واحد في السعوديه كنا نحب بعض من احنا صغار بس الضروف خلتني اسافر مع امي وليا 5 سنين مااعرف عنو شي
فهد :طيب ليش ماتحبي غيروا
ديما :اذا لقيت الشخص المناسب
فهد :عندي فليم the ring 2ايش رايك نروح نتفرجوا مع بوب كورن وكاسة عصير احسن من الزحمه هنا
ديما :اوكي
بعدها راحوا الشقه
وجلسو يتفرج وفي مقطع يفجع مع الخوف داليا من غير ماتحس راحت وحظنت فهد
فهد يمسح على شعرها :ماقلتيلي انك خوافه
ديما انحرجت بعدت عنو :سوري مااحب المقاطع الي تخوف
فهد افتكر انو روان برضوا تخاف من الافلام المرعبه حس انو جالس يخونها بس مو قادر يمنع نفسو من انو ينجذب لديما
.....................................
بعد كم يوم رجعت رهف البيت وعملو لها بارتي
في غرفة رهف
رهف لابسه فستان ازق مفتوح من الظهر وقصير وحطت كحل ازرق وعدسات خضرا :لمو كيف شكلي
لمو تصفر :اموووووووووت انا على الازرق
رهف ضربتها :بطلي هباله وقولي كيف شكلي
لمى ":تجنني بس طبعا مو احلى مني
رهف :حرام عليكي تقارني لمو القمر فيا
لمى :ايوا صح مره ايش جاب لجاب
رهف بااستهزاء:اقول لمو ماشالله عليكي حلوه ليش ماتروحي ميس لبنون
لمى :تتريقي انتي ووجهك مو منك من غبائي جالسا اضيع وقتي الثمين في تفاهتك
رهف :حبيبتي انا استاهل تضيعي حياتك كلها عشاني
لمى :with your self
رهف :بالله روحي خالتي تناديكي
لمى :مايحتاج تصرفي انا كنت نازله
رهف :استني كيف يجيكي قلب تنزلي من غيرك
لمى :اقول رهوف حبيتي فيكي شي
رهف:اف منك بس تعرفي مااحب ادخل على ناااس لوحدي
نزلو تحت الصاله
جلسو يسلمو على الحريم وراحوا لغرفه التانيه عند البنات
ساره :رهف العمليه مدري ايش سوت فيكي واحلويتي
رهف تدق لمى :اتعلمي كيف تردي
روان :سوري رهف هديتي مره بسيطه بس انتي عارفه انو الهدايا مو بي قيمتها بالي جابها
رهف :ماكان له داعي تجيبي هديه
لمى :عادي اذا ماتبغيها انا اخدها
ساره :واه ياحياتي اترايكي ميته على الهدايا
روان /متى حتسافري
لمى :بعد 4 ساعات
الكل :تروحي وترجعي بالسلامه
ساره :ولاتنسي الهدايا
لمى :ياحبكم للخساير
رهف راحت تجيب لنفسها مويه لمحت احد داخل بسرعه راحت عند البنات وهيا وجها متغير والدموع في عينها


مين الشخص الي شافتو رهف ؟؟
فهد ممكن يحب ديما ؟
ايش حيسير في سفرة لمى ؟

الفصل الثاني عشر
:هااااي بنات
الكل :هاااي
رهف جلست تطالع فيها وقلبها مليان حقد عليها
لمياء:عارفه اني جايه من غير دعوه بس حبيت اطمن على رهوف
رهف (اعوذ بالله من النشبه الله يستر منها ):تسلمي حياتي اتفضلي ليه واقفه
لمى يدق جوالها
لمى :hi dad
ابو محمد :يلا لمى انزلي استناكي في السياره
لمى :اوكي
قفلت منو
لمى :يلا بنات اشوفكم على خير
رهف حضنتها :حتوحشيني
ساره :وخري عنها دوري
ودفتها وحظنتها
ساره :تروحي وترجعي بالسلامه
لمى :ماتبغو اجيبلكم شي معايا
روان :سلامتك
وجات حظنت لمى
لمى بهمس:ترى موعد العمليه زي ماهوا ماغيرتوا
روان ابتسمت :اوكي
لمى راحت لي امها وخالتها تودعهم
وخرجت
رجعت رهف قعدت تحس بصداع في راسها
لمياء:سلامات حياتي خوفتينا عليكي
رهف :الله يسلمك
ساره :رهف عندك عطر
رهف:اطلعي فوق غرفتي تلاقيه في التسريحه
ساره :اوكي
طلعت ساره
رهف :اف نسيت
روان :ايش نسيتي
رهف :نسيت اقول لساره انو عبدالله في غرفتي عشان مكيف غرفتو خربان
روان :اكيد حتشوفو وتنزل
لمياء جات تنبرش (يعني تتدخل ):رهف حياتي مشغوله بكره
رهف بعفويه :لا
لمياء تبتسم بخبث:اجل انا عازمتك على العشا بكره ولو رفضتي حزعل
روان :ونحنا محنا معزومين
لمياء:ولو انتي اول المعزومين بس انا سمعت انك وساره رايحين زواج بكره
روان :برضو مايبرر
لمياء:انشالله يوم تكونو فاضين اعزمكم كلكم ها رهوف ايش قلتي تجي معايا
رهف (البنات كلهم مشغوليني يعني بكره اقعد لوحدي )خافت على نفسها تقعد لوحدها وتسوي لنفسها شي :اوكي
لمياء والابتسامه مقطعه وجهها :اوكي حمر عليكي الساعه 9
رهف قامت تودعها ومهي عارفه ايش ناويه عليه :انا في انتظارك
لمياء وهيا خارجه :يلا بنات سلاااااام اشوفكم على خير
روان بهمس :من فين يجي الخير وهيا فيه
رهف قرصتها :اسكتي ترى مافي احد غيرها يقعد معايا بكره
في الدور التاني
دخلت ساره غرفت رهف وجلست تغني

اغنية اصاله لاتخاف
لاتخاف من الزمان الزمن ماله امان
خف من اللي كل امانك في يديه ودام له
لو حبيبك ما وفالك لو حبيبك فيك خان
ايش ترجي من زمانك النتيجه باينه
........................
نكتشف مر الحقيقه بعد مايفوت
الاوان قلت لك لاتندفعله قلت حبي صاينه
وينه اللي صان حبك مااشوفه يوم بان
قلبك اللي هو قلبك لا تحسبك ظامنه
........................
لا اتعذر بحتياجك كلنا ناقص حنان
كلنا طفل(ي) ايتمى اي شخص يحضنا
نبني الدنيا وحنا نوقف بنفس المكان
للاسف ينقص وفانا مع مرور الازمنه
وجلست تبخ العطر وتصلح نفسها في المرايا
سمعت صوت من وراها واحد يصفر :بس ايش الجمال دا ترى مااقدر
ساره وقف قلبها وشعر راسها من الخوف
بكل هدوء دارت وشهقت
عبدالله:بشويش لاتموتي علينا
ساره ساكته قلبها يدق بسرعه
عبدالله :فيك شي
ساره هدئت شويا :لا بس خوفتني
عبدالله قفل الباب وجلس على السرير :سوري ماكان قصدي
ساره رجعت خافت مره تانيه وقلبها يدق مهي عارفه توقف من التوتر:ط يب ا ناااا رايحا
وبلعت ريقها
عبدالله باابتسامه :بدري
ساره :من عمرك
وراحت عند الباب
عبدالله :لسا ابغاكي في موضوع
ساره (موضوع في غرفة النوم مره مع نفسك ياويلي لو جا احد شافني لا يذبحوني )
عبدالله :لاتخافي محااكلك
ساره :طيب انا رايحا دحين عندك رقم جوالي دق وقولي الموضوع
عبداللله :بس الموضوع ماينفع بالجوال لازم اشوفك
ساره :بكره معزومه
عبدالله :بعدوا
ساره :اوكي
عبدالله :انا الي امر عليكي
ساره :لا مايحتاج
عبدالله بعصبيه (ايش فيها دي قافله معاها مره ):انا قلت انا الي اوصلك
ساره خافت لاانو قرب منها (يروح يضربني احسلي اوافق):اوكي
وعلى طول جري على الباب خرجت
عبدالله يطالع فيها ويبتسم يحبها لازم يقسى عليها
نزلت ساره الصاله
ساره معصبه ووجها محمر :رهف ليش ماقلتي لي انو في احد في غرفتك
رهف تضحك:ههههههههه التعصيب دا كلو عشان اخويا عبودي
ساره :طبعا ماعشتي موقفي
روان :يلا انا رايحا سوير تبغي تجي معايا
ساره :يلا جايا
روان وساره :باااااااي
رهف :بااااااي

خرجو وطلعت رهف غرفتها لقت عبدالله خارج
رهف :على فين
عبدالله :خارج مع اصحابي
رهف :اوكي
دخلت غرفتها وحطت راسها على السرير
دق جوالها
راحت تشوف من دق انصدمت بالي شافتو (ايش يبغا دا )احتارت ترد عليه ولالا
قررت اخيرن انها ترد
ردت وقعدت ساكته
احمد :الو
برضها ساكتها
احمد :عارف انك زعلانه وماتبغي تكلميني وعارف اني كنت غبي لما غلط وشكيت فيكي بس والله ندمان
ماردت عليه
احمد :رهف حياتي بليز قولي كلمه قوليلي أي شي
رهف اخيرا نطقت والدموع تنزل من عينها :ايش تبغاني اقول
احمد :انك مسامحتني عشاني انسي كل شي فات وخلينا نبدا من جديد
رهف تعبت من فراقو (ليش ماانسى واسامحو ) بعد سكوت طويل:بشرط توعدني انك ماتعيدها
احمد ومو مصدق :اوعدك ياقلبي وانتي كمان اوعديني انك ماتسبيني
رهف :اوعدك ويلا اقلب وجهك تعبانه وابغا انام
احمد :ماتبغي احد يجي ينام معاكي
رهف انكسفت وقفلت في وجهو
احمد خاف من حركتها (لا يكون زعلت انا ماصدقت على الله ترضا)
رسلها مسج
(سوري حياتي مو قصدي وعلى فكره ترى قصدي شريف متى تبغيني اكلم امي تجيكم )
رهف شافت المسج والابتسامه شقت وجها
ارسلت له (ابغاااااااااااااااااااااااااااااا انام ترى الدكتور وصى اني اريح نفسي )
قام ارسلها ( اذا وصى اجل ايش مصحكي لحد دحين )
ارسلت له (انتا )
اول ماشاف المسج ابتسم وارسل (تصبحي على الف خير حياتي)
شافت المسج ورجعت تنسدح على السرير وفتحت اغنية (يارب )
انتي بعدك حلوة و صرتي احلى
شو ما صرتي مافي احلى
وقلبي شوفيك ياما استحلى
قوليلي كيفيك انتي

انت بعدك انت و ما بتتغير
محيرلي قلبي و محير
و بعدو قلبك طفل صغير
طمني كيفك انت

مشي نتذكر ع دروب
و يمرجحنا الغرام
ليش بعدنا و كيف قدرنا
ننسى هاكي الاحلام
يا لليل لبعدو ناطرنا
ع مفارق هل الايام

يا رب تدوم ايامنا سوا
و يبقى ع طول جامعنا الهوا
يا رب تدوم يا رب تدووم

يا رب نعيش هل الحب يلي كان
و احلام كتيير و الماضي كمان
يا رب نعييش يا رب نعييش


بحبك بحبك عيونك لما بتحكي
و كيف بترسم هاكي الضحكة
خلي راسك فوقي يبكي
ومنملك هل الدنيي كلها

بحبك ومارح انسى اليوم و بكرى
اشتقتلك ما عندك فكرى
صعبة بعمري تصافح ذكرى
يلي من الدنيي اغلى

ونامت وهيا مبسوطه
....................
حست نفسها مخنوقه ومتضايقه راحت تتمشى شويا
فكرت تقعد قدام البحر شويا اكتر مكان في الدنيا تحس براحه فيه
الجو كان بارد خشمها سار احمر من البرد وعيونها تدمع
جلست تفكر بحياتها (ليش احس بضيق دايمن ليه مو قادره افرح معقوله اطلع مااحب فهد بس كيف اعرف الحب وانا ماجربتو غير مره وحده بس ليه مااحس براحه معاه ليه كل مااشوفو قلبي يدق واحس بخوف )قطع عليها تفكيرها صوت من وراها
:السلام عليكم
طالعت وصنمت في مكانها اخر انسان كانت تتوقع تشوفو ينقلب حالها لما يكلمها
ردت بصعوبه :وعليكم السلام
:ممكن اقعد
روان :اتفضل
مشاري:كيفك
روان :الحمدلله
ورجعت تطالع في البحر
مشاري:كنت متوقع اني الاقيكي هنا
روان:هوا في مكان احلى من البحر تصفي افكارك فيه
مشاري:بس تصدقي انا زعلان منك
روان :هوا انا اعرفك عشان تزعل
مشاري :اخر مره شفتك رحتي من غير ماتودعيني صح انو انتي تشوفي الحركه دي عاديه بس ترى تاثيرها علي كبير
روا ن حست براحه معاه بس طبعا لازم تسوي نفسها ثقيله :سوري ماكنت اعرف
مشاري : ايش رايك اعزمك على العشا
روان :اتعشيت قبل شوي
مشاري:طيب على عصير
روان :لا شكرن
مشاري:اول مره اعزمك وترديني
روان :كيف تبغاني اقبل دعوتك وانا مااعرف عنك شي حتى اسمك مااعرفوا سوري بس طلبك صعب
مشاري:عادي نتعرف
روان ا تضايقت ماتبغا ترتبط بي احد في الفتره دي (اه لو يدري عني بس لا يكرهني ولا يفكر يتعرف عليا)
مشاري :ممكن اقلك كلمتين
روان :اتفضل
مشاري:بصراحه انا من يوم ماشفتك مدري ايش سار فيا ارتحت لك وسرت اتخيلك في كل مكان مني قادر اشيلك من مخي وكل مره تروحي عني اندم اني مااخدت الرقم منك ممكن المر ه دي ترجعيني من غير مااندم
روان (لااااااا اسكت ماابغا اعذبك معايا واخليك تحبني بعدها تعرف حقيقتي):سوري مااقدر واتااخرت وابغا اروح
وقامت بسرعه تبغا تروح
:مشاري
روان طالعت وراها تبغا تشوف ايش يبغا ويريتها ماطالعت كانو شكلو يجنن شعروا يتحرك مع الهوا وخشمو وفمو احمر مع البرد وعيونو فيها لمعه البنت دابت لما شافتو اول مره ولد يجذبها لدرجه دي
:نعم
:اسمي مشاري
روان ماتبغا يضيع منها تحس بغموض بينهم وقربت منو :اذا شفتك المره الجايه صدفه اوعدك اني حااعطيك رقمي
وراحت
ابتسم مشاري وقرر انو كل يوم يجي البحر يدور عليها
..........................



دالين :هههههههههههههههه والله انك خطيره
لمياء:لسا ماشفتي شي
دالين :ماقلتي لي على خطتك
لمياء :انتي دقي على سعيد وخليني اكلمو
دقت دالين على سعيد
دالين :الو
سعيد :هلا والله مانور جوالي الا بصوتك
دالين :انا مو داقه عشان اسمع منك الاكلام دا
سعيد :طيب جاملي شوي
دالين :خد كلم ميمو تبغاك
لمياء:الو
سعيد :هلا بالعمه ميمو
لمياء:اخيرا بيتحقق حلمك
سعيد :أي حلم
لمياء :في غيرها
سعيد :رهوف حبيبة قلبي
لمياء:ايوا اسمع راح احطلها منوم في السياره واجيبها على الشقه واحطها في غرفه النوم
سعيد :اموت فيكي انا ياقلبو المطلوب مني
لمياء:تجهز نفسك ياشاطر لليله رومنسه واهم شي لاتنسى الكاميره
سعيد :من عيوني حبيبتي
لمياء:اشوفك بكره
سعيد يبتسم بخبث:استنى بفارغ الصبر
وقفلت منو
دالين :والله اتريكي منتي هينه
لمياء:هههههههههههههههههههههه لسا ماشفتي شي ان ماخليتها تموت نفسها من القهر وتموت بحسرتها ههههههههه الله ويبقى لي احمد يشوف البنت الي سابني عشانها كيف تخونو
..................................

في كندا
ديما :ههههههههههههههههه
فهد مسوي زعلان :اضحكي مو انتي الي اتهزئتي قدام خلق الله
ديما :محد قلك تتاخر منتا عارف انو الدكتور دا عصبي وجامد
فهد :ايش اسوي امس طول اليل مانمت ولما نمت راحت عليا نومه
ديما:وايش الشي الي قعدك سهران عشانو
فهد :افكر
ديما باابتسامه:في ايه
فهد :في الحب
ديما :انتا تحب
فهد يبتسم :ايوا
ديما انقلب وجهها وراحت ابتسامتها وقامت تبغا تروح
فهد عرف انها زعلت وهنا اتاكد انها تحبو:ماسالتيني من هيا
ديما وهيا تبلع ريقها :حياتك الشخصيه وانا مالي دخل فيها
فهد يبتسم :ممكن تساعديني
ديما :اساعدك سوري مااقدر ماابغا ادخل اكتر من كدا
فهد :بس انتي الوحيده الي تقدري تعرفي اذا هيا تحبني ولالا
ديما :انا ايش يدخلني في وحده مااعرفها
فهد يقرب منها :تصدقي شكلك يجنن وانتي معصبه
ديما تبعد عنو :سوري ماابغا افرق بينك وبين حبيبتك
فهد :انتي ليه فهمك بطيء المفروض تطالعي في عيوني وتعرفي اني احبك ماكان يحتاج اقلك
ديما صنمت :الي تحبها هيا انا
فهد يهز راسو
ديما رجعت ابتسامتها
فهد :ماعرفت الجواب اذا تحبيني ولالا
ديما خدودها حمرت ونزلت راسها
فهد :ممكن اعزمك على اول عشا بيننا
ديما ساكته
فهد :افهم انو السكوت علامت الرضا
ومسك يدها :بس قولي لي احبك
ديما بصوت راخي بالقوه ينسمع:احبك
فهد يسوي نفسو داخ :لا مااقدر عل كدا
ديما :فهد قوم فشلتنا
فهد :اول مره اعرف انو اسمي حلو
ديما رجعت خدودها تحمر
فهد :هيا رجعت خدودها تولع
ديما دفتو ومشيت
وراح يجري وراها يغنيلها
وراحوا تعشو وقعدوا اليل كلو مع بعض ولا كاانو كان يحب وحده اسمها روان
...................
فراس:سلامات حياتي ماتشوفي شر
مها :الله يسلمك
فراس:كيف اتعورتي
مها :كلو منك
فراس:وانا ايش دخلني
مها :لو مادقيت ماكان اتعورت
فراس:دحين انتي بالقوه تبغي تدخليني في الموضوع
مها :مو انتا دقيت والجوال كان بعيد قمت جريت ابغا ارد عليكىلا وسار الي سار
فراس:ياقلبو كل دا الجري عشان بس تسمعي صوتي من اول عارف انو عاجبك
مها :لاتصدق بس كنت ابغا منك شي
فراس يبغا يحرجها:ايش هوا
مها ماعرفت ترد :مع الطيحه نسيت
فراس:طيب حبيبتي لما ادق مره تانيه لاتجري لاانك لو مارديتي مره اكيد حرجع ادق هوا انا اقدر اعيش من غير مااسمع صوتك
مها :مو انتا صوتك ماكان عاجبني ونسيت اسالك ايش سار معاك
فراس:ماسار شي كل يوم نفس الكلام متى تجي تداوم في الشركه مر اليوم سلم على جدك والكلام الفاضي حقو
مها :معليش هادا ابوك مالك غيروا لازم تستحملو شويا
فراس:لحد دحين مستحملوا بس شكلي حااتهور قريب
مها :اصبر شوي
فراس:مستعد اصبر على أي شي بس انو يبغا يزوجني من غيرك دا مستحيل
مها اتغير وجها وبدات تضايق من الموضوع دا:فراس انا مابغا اسبب مشاكل بينك وبين ابوك خلاص ريح نفسك وروح اتزوجها
فراس مستغرب من كلامها وبدا يعصب:وانتي
مها :انا مع الوقت بنساك واهم شي عندي سعادتك حتى لو كانت مع غيري
فراس:بس اذا انتي نسيتيني انا مااقدر انساكي انتي كدا بتحسيسيني انك ماتحبيني
مها :انا ماقلت اني مااحبك بس احسك جالس تقلل من قيمتي
فراس :لو تبغي بكره اجي اخطبك من اهلك ولاهمي ابوي
مها :لاتستعجل خليه لحد مايرضى
فراس مسك يدها وباسها :طيب سيبيني من ابوي خلينا فيكي وحشتينننني
مها تبتسم :وانتا اكترررر
..................................

في المانيا
لمى بعد ماشافت جدها راحت الفندق ترتاح
دق التلفون ردت عليه
مهند :هلا بحياتي
لمى بصوت نايم :اهلن
مهند :وحشتيني
لمى :كداااب دوبني شايفتك
مهند :مو انتي ساحرتني بس تبعدي عن عيني لحظه توحشيني
لمى :طيب ماتبغا تنام
مهند :لا بدال ابوكي نايم ايش رايك اخرجك ساعه وارجعك من غير مايحس
لمى :مو اليوم تعبانه وابغا انام
مهند :طيب بس عشاني
لمى :مانروح بعيد
مهند :اوكي استناكي في اللوبي
لمى :باي
وقفلت وراحت تلبس
لبست بنطلون جينز وتشيرت طويل لون فوشي وفيلو كلام بالاسود وصورت بنت ولبست عليه حزم اسود وجزمه (الله يكرمكم )سوده
ورفعت شعرها ديل حصان واخدت شنطه فوشي ونظارتها وحطت ميك اب خفيف
كان جالس في اللوبي يستناها
لابس بنطلون جينز وتشيرت ابيض من ارماني وشعروا كان كدش اول مره يعمل افرو
لمى نازله من الاصنصير شافتو (اللون الابيض عليه يجنن)
وصلت لعندو مسك يدها بقوه ومو راضي يفكها
لمى :ايييييييي بس عورتني
مهند يذيد:ماوحشتك ها
لمى :مين قال
مهند :انتي
لمى :لا كنت اكب عليك
اخيرا فك يدها وباسها :انشالله ماعورتك
لمى دفتو :كسرتلي يدي وتقول ماعورتك
وراحو يتمشو ا ورجعها مهند في الوقت الي وعدها فيه
....................







التوقيع

[flash=http://dc03.arabsh.com/i/00688/wuo15x7i09ll.swf]WIDTH=400 HEIGHT=250[/flash]

    رد مع اقتباس
 
قديم 12-16-2009, 01:08 PM   رقم المشاركة : 18
عضو الماسي
 
الصورة الرمزية دلال





دلال غير متواجد حالياً

دلال is on a distinguished road

افتراضي

الفصل الثالث عشر


صحيت تحس بالم فضيع في راسها فتحت عينها استوعبت انها في مكان غريب جلست لقت نفسها من غير ملابس طالعت لقت ملابسها جنبها على طول قامت لبستها تبغا تستوعب الي سار تحاول تفتكر الي سار امس قطع عليها تفكيرها صوت
:صباح الخير
لفت عليه انصدمت صنمت مكانها دموعها سارت تنزل انهار مهي مصدقه
:ايش فيكي خايفه
رهف تبكي :ايش سويت
سعيد :الي كان لازم اسويه من زمان
رهف :انتا ماتخاف ربك ايش سويتلك عشان تسوي فيني كدا
سعيد :انتي لعبتي معايا وهادي نهاية الي يلعب معايا
رهف تبكي بصوت عالي:ايش سويت فيا
سعيد :أي شي ممكن يسويه واحد ووحده في غرفة النوم
رهف حست نفسها حتنهار حست نفسها رخيصه عندو اخد منها اغلى شي عندها :انتا كدا ضيعتني وضيعت نفسي
سعيد :اصلا انتي ضايعه من زمان وحبيب القلب الي كان يدافع عنك خليه يشوف حبيبتو من وراه ايش تعمل
رهف حست من صوتو انو ناوي على شي سارت تبكي اكتر :خد مني كل شي الااحمد
سعيد :ههههههههههه خلاص مالك امل تاخدي احمد ولا غيروا
قرب منها :انتي دحين سرتي لعبه سرتي حاجه مستعمله محد ممكن يفكرك فيك غير انك واطيه ومنحطه
رهف بتموت من القهر والخوف دفتو وجات تبغا تتطلع
بس سبقها ووقف قدام الباب :فين رايحا
رهف:خلاص اخدت مني الي تبغاه سيبني
سعيد :هههههههههه ماتبغي تقعدي اكتر ترى مابقي شي تخسريه
رهف وصلت معاها كلماتو كانت زي السكين في قلبها سارت تصرخ :بس ااااااااااااااااااسكت
وراحت تجري ولكن ماسابها وراح يلحقها وصل عند الباب
دالين ولمياء سمعو سعيد :امسكوها لاتخلوها تخرج
قامو ومسكوها
سعيد :على بالك بتروحي كدا من غير شي
مسك حبل وربطها
سعيد :حطوها في المطبخ
وحطوها في المطبخ ورهف مع الصراخ تعبت سارت تبكي بصمت
سعيد يطالع دالين ولمياء يعني اطلعو وهما طالعين
رهف نطقت وهيا تطالع لمياء:ليه
لمياء تاشر على قلبها :عشان دا
وخرجو
سعيد رجع لها
:تبغي تروحي من دون أي علامه
واخد سكين من الدرج وقرب منها
رهف قلبها سار يدق بسرعه:ايش حتسوي
سعيد :دحين حتشوفي
مسك السكين واخد رجلها وسار يجرحها بالسكين
السكينه كانت حاده رهف كانت تحس بالم جلست تصرخ بصوت عالي لاكن من يسمعها
في الصاله
دالين :خلاص ميمو ارحموها وفكوها
لمياء:مبسوطه لاتنكدي عليا اسمعي صوتها كيف يرد الروح
دالين :اعتقد كدا اخدتي حقك وبذياده خلااص سيبوها
لمياء:يوه انتي ليه قلبك ضعيف
دالين قامت ماقدرت تستحمل
راحت المطبخ لقت سعيد جالس يقطع رجولها وياخد الدم ويمسحوا في وجها
سعيد :تصدقي كدا شكلك احلى ولااقول نحط شوية احمر على الخد التاني
رهف جالسه تنزف دم كتير
دالين اتدخلت اخيرا :سعيد
لف عليها :خير
دالين :سيبها شوفها كيف تروح تموت علينا ونروح في مصيبه
سعيد اخيرا قام وقف وطالع فيها نظرات استحقار :عرفتي مستواكي ياواطيه
رهف كانت الكلمه تاالمها اكتر من الجروح الي فيها حاولت تقوم بس ماقدرت ماتحس برجولها
دالين حزنت جات تبغا تقومها بس رهف دفتها :شكرا ماابغا شفقه
اخدت نفس وقامت وهيا تتالم جلست تضغط على اسنانها من الالم ودموعها تنزل بالقوه قدرت انها تمشي وهيا تعوج وهيا خارجه من الباب شافت لمياء تطالعها وتضحك ماقدر تتحمل على طول خرجت
نزلت لقت الدنيا صباح ماتقدر تخرج خافت من الفضيحه لو احد شافها وكلها دم لو احد شاف ملابسها المقطعه ايش ممكن يجي في بالو
سمعت صوت حاولت تستنجد فيه شافت غرفة فيها صوت راحت تزحف لها كان الدم ينزل منها انهار بدات تحس بدوخه
كان فيها حرمه عجوزه وولدها
الحرمه العجوزه اول ماشافت رهف خافت راحت على طول عندها رهف جات تبغا تتكلم بس اغمى عليها من الالم
الحرمه :سعود يمه قوم نودي البنت المستشفى
سعود خاف من المنظر شافها كلها دم مافي مكان في جسمها الا فيه دم
على طول اخدوها المستشفى
دخولها قسم الطوارئ
اول ماشافوها دخلوها غرفت العمليات
الحرمه كانت مع رهف في السياره وسمعتها تان من الالم عشان كدا جلست في المستشفى على اعصابها
سعود :بس يمه هدي الله يخليك
ام سعود :ماشفت شكلها كيف وجها مصفر وكيف تتالم ياحياتي تلاقي اهلها خايفين عليها
..............................
في بيت روان
روان تدور في الفساتين :طيب ايش رايك البس دا
ساره :اممممممممم لا البسي الااسود احلى
روان :بس انا ابغا البس الصندل دا ماابغا غيروا
ساره :وايش يعني الصندل دا
روان :بس كدا عاجبني
ساره :او البسي الفستان الاصفر
روان :اقول سارونه ماكلمتي رهف
ساره :لا
روان :طيب دقي عليها شوفي ايش سوت امس
ساره اوكي مسكت جوالها تدق عليها
روان :ماردت
ساره :شكلها نايمه جوالها مقفل
روان :قومي نروح نشتري اكسسوارت
ساره :اوكي يلا
لبسو وخرجو
في سوق البساتين
روان :سارونه
ساره مشغوله مع الااكسسوارات :ها
روان :مو كاانو داك اخو رهوف
ساره من يوم ماسمعت سيرتو على طول سابت الي في يدها :فين
رون :الي واقف هناك ماشالله عليه حليوه شكله حلو بالنظارت
ساره حست بالغيره :ها اشوفك معجبه فيه
روان :لا معجبه ولا شي بس جالسه ابدي راي
ساره :اها
في دا الوقت عبدلله انتبه لهم
كانت لابس جينز وتشيرت اسود مكتوب عليه D&g
ونظرات برضوا مكتوب عليها D&g
وعامل شعروا كدش وعامل ديرتي فيس مره شكلو كان يجننننننننن راحت فيها البنت
روان :شكلو انتبه لنا شوفي جاي علينا
ساره كان شكلها كيوت مهي حاطه غير بلاش بينك خفيف وقلوس بينك :لا قومي نهرب
روان :ليه
ساره :شوفي وجهي فاضي خليني احط ميك اب
روان حست بشي :لا شكلك يجنن ياقلبي هادا وجهي ان ماداخ عليكي ويلا اسكتي اهوا جاي
عبدلله .:هلا والله بصحبات رهوف
ساره (بس صحبات رهوف مالت عليك )
روان :هلاا
عبدالله :كيفكم وحشتوني
روان تبتسم :نحنا نقعد معاك عشان نوحشك
عبدالله يطالع في ساره ويبتسم :مجامله بس
روان :ايش جابك هنا المكان كلو بنات
عبدالله يبغا يلعب بي اعصاب ساره ويشوف اذا تغار عليه ولالا:سالتي ورديتي على نفسك
روان :يالي ماتستحي وتقولها قدامنا وانشالله كم رقم جمعت
ساره وجها انقلب جلست ساكته مانطقت ولاكلمه
عبدالله فرح اكتر :كتيررر
روان :طيب يلا روح كمل ترقيم ونحنا نكمل شغلنا
وراحت
جات ساره تبغا تروح
عبدالله :على فين
ساره ماردت
عبدالله :برضوا ساكته بس لاتنسي موعدنا بكره
ساره:يمكن مااجي
عبدالله :ليه
ساره :ضروف
وجات تبغا تمشي بس مسكها من يدها ورجعها :ايش فيكي مستعجله
ساره :ورانا اشياء كتير
عبدالله يطالع فيها وبيدوخ من جمالها :شكلك كيوت اليوم
ساره مافهمت نظراتو كان يطالعها بنظرات غريبه مهي قادره تفهما كان في لمعه في عينوا ول مره تشوفها في عين ولد صح انها واعدت اولاد كتير لاكت تحس انو غيرر :لاتحاول عارفه انك تبغا تكمل على كل البنات وتاخد رقمي
عبدالله يبتسم ابتسامه ناوي يدوخ البنت :لا عندي رقمك ابغا شي تاني
ساره اتفشلللت وحاولت تضيع الموضوع : ايش تبغا
عبدالله :ابغا قلبك
ساره :ايه
عبدالله قرب منها :ابغا يكون لي مكان في قلبك
ساره تطالع فيه ّ(انتا موبس لك مكان انتا ليك قلبي كلو):يلا اتاخرت
وراحت
عبدالله :لاتنسي بكره
وراحت وهيا تبتسم عند روان
روان :اعترفي
ساره :على
روان :تحبينه
ساره :من قال
روان :باين ولاتحاولي تكذبي تراني كاشقتك من زمان
ساره :اه مو بس احبه الا اموت في التراب الي يمشي عليه
روان :متى لحقيتي
ساره :من زمااااان
روان :كل دا من ورايا ياخاينه
ساره :وانتي ليه ملقوفه حياتي الخاصه مو لازم تعرفي عنها شي
روان :اقول روحي بس لا يجيكي داك الكف
..................................

في المانيا(في الكفتريا الي في المستشفى)

مهند ياخد منها الشكلاته :بس خلاص انتي ناقصه تخن
لمى :مهند رجعها
مهند :خلاص يكفيك
لمى :بليز اعصابي متوتره اعطيني
مهند :من ايه
لمى :ماادري احسي في شي
مهند :اقول لاتبداي حركات الحاسه السادسه
لمى مسكت جوالها ودقت على امها
ام محمد :هلا والله
لمى تصرخ :مااااااااااااما وحشتيني
ام محمد :وانتي اكتر كيفك وكيف جدك وابوكي
لمى :الحمدلله وانتو كلكم كيفكم
ام محمد :الحمدلله
لمى :وخالتي وعيال خالتي
ام محمد :ايش فيكي قلنالك كويسين
لمى :طيب يلا باااي بس كنت ابغا اشيك على كل العيله
ام محمد :انتبهي على نفسك
لمى:u2 bye
مهند :خلاص ارتحتي
لمى تهز راسها وبعيدن افتكرت شي وضربتو
مهند مسك مكان ماضربتو :خير ايش سويت كمان
لمى :تقلي مو ناقصه تخن وتبغاني اسكت لك
مهند :ههههههه كنت ادور مصلحتك ومصلحتي
لمى :مصلحتي يمكن بس انتا ايش دخلك
مهند : زوجتي
لمى تبغا تلمح عشان يخطبها :من متى
مهند يبتسم :من دحين ويلا بقي وسع عشان ورانا عيال ماابغاكي تخدعيني كم شهر نحيفه بعدها اكتشف شي تاني
لمى :ترى عطيتك وجهه بذياده
مهند :عادي امون ايش رايك نطول السفره
لمى :ليه
مهند :بس عاجبني الحال اني كل يوم اشوفك ولا غرفة نومي جنب غرفة نومك ايش رايك اليوم نسهر مع بعض وتجي تباتي عندي
لمى عدلت نفسها وسوت نفسها جديه :تحلم
مهند :ليه
لمى :بليز حبيبي كل شي وله حدود خلينا كدا واذا اتزوجنا سوي الي تبغاه
مهند :يعني منتي واثقه فيا
لمى :الا واثقه فيك بس مني واثقه في الشيطان ولو رجعنا راح اغير اسلوبي معاك
مهند :اذا للاحسن ماعندي مانع
لمى :هو بالنسبالي للااحسن بس لك ماادري عنك
مهند :طيب قولي وانا اشوف
لمى :انك ماتقرب مني حدك 2 متر ومافي خرجات مع بعض
مهند :اجل كيف اشوفك
لمى :من بعيد لبعيد حتى ماتكلمني بطريقه مباشره
مهند :ليش قلبتي عليا مره وحده
لمى :ماقلبت بس خلينا كدا احسن
مهند قرب منها وباسها : لسا مابدانا النظام الجديد
وغمز لها
لمى نفسها تصفقو مو راضي يفهم انها تبغا تبطل دي الحركات :مهند بعد لاتخليني ابدا من اليوم
مهند بعد منها :ماقلتي ايش رايك نطول
لمى :مااقدر لازم اسجل في الجامعه
مهند :ايت جامعه
لمى :ماادري يمكن اسجل معاك
مهند مسك يدها :شوفي لمو حياتي بصراحه انتي اول بنت احبها في حياتي صح اني كلمت قبلك كتير بس انتي غير عنهم انتي دخلتي قلبي من اول ماشفتك وانا ماابغا احد يشاركني فيكي ولاابغا احد يطالع فيكي كان نفسي من زمان اقلك غطي وجهك بس لحد دحين مالي أي حكم عليكي بس انتي عارفه اني اغار عليكي ومستحيل ارضى انك تشتغلي مع رجال
لمى :بس انتا عادي
مهند :انا رجال وفي فرق كبير بين الولد والبنت وصدقيني دا الشي ممكن يكثر المشاكل الي بينا
لمى تفكر بكلامو من زمان وهيا تحلم تسير دكتوره يمكن عشان تشوف ابوها وهوا مثلها الاعلى في الحياه كان نفسها تثبت انها قد المسؤليه مو بس البنت المدلعه الي أي شي تبغاه يجيها مهي مصدقه انو ولد قدر يااثر فيها لدرجة انها مستعده تتخلى عن أي شي تتمناه بس عشان تكون معاه
مهند يطالعها ومو عاجبوا سكوتها :شكلو كلامي ماعجبك
لمى تبتسم :اذا انتا تشوف كدا خلاص الله يخلي جامعة عزوز
مهند حضنها بقوه مو مصدق انها اقتنعت بدي السرعه :تعرفي اني كل يوم احبك اكتر
وبدا يغني لها
لمى :بس خلاص فكني تراك خنقتني
مهند يطالع فيها نظرات مليانه حب :احبك
لمى ابتسم ووقفت:يلا لازم اروح
مهند :بدري
لمى :من عمرك حياتي
مهند :موعدنا الليل
لمى :لا خليها بكره
مهند :ليه
لمى :عشان تشتاقلي
مهند :احد قلك اني طفشان منك تعرفي لو قعدت اطالع فيكي سنه كامله مااطفش
لمى :اتاخرت باي
مهند يبتسم ابتسامه خبث:مانسيتي شي
لمى عرفت ايش ناوي:لا
مهند :نسيتي شيئين
لمى تبتسم :احبك
مهند :والشي التاني
لمى:خلاص مابقي شي
مهند وقف وراح عندها :بوسه وحده
لمى :لا
مهند :وحده
لمى :مهند ابعد لاالم الناس عليك
مهند :ايش بتقوليلهم صرخت بس عشان حبيبي يبغا يبوسني ترا نحنا مو في السعوديه عارفه مو بعيده عليهم يشتكو حقوق الانسان
لمى لو قعدت معاه محيخليها تروح
كان جالس يتكلم ويتفلسف ونسي حكاية البوسه
لمى قربت منو واعطتو بوسه طويله في خدوا :بااااااي
مهند وقف مصنم ومصدوم اول مره تتجرا وتبوسوا كدا حس بشي غريب وان فكرتها انو يبعد عنها احسن لاانو لو قعدا معاها لوحدوا ممكن يسوي فيهاشي بعدها حس على نفسو (استغفرالله انا ايش جالس افكر لااناخاطبها خاطبها)
راحت لمى عن جدها
لمى:والله وحشتننني
وتطبع بوسه في خدو
الجد عبدالله :وانتي اكتر ها بشري كيف النتيجه
لمى :تمااااااام
الجد عبدالله :ايش تبغي تدخلي جامعه
لمى :ماادري بعيدن اشوف
الجد :انشالله نشوفك دكتوره
لمى تفتكر مهند وتبتسم :شكلو لا
الجد :ليه
لمى :بس بطلت
الجد :الله يوفقك مكان ماتروحي
وجلست لمى تكلمو على رهف وهدى والعيله كلها
.................................
في بيت ابو عبدالله
ام عبدالله:غريبه رهف لحد دحين نايمه
هدى:لا مهي فيه
ام عبدالله شهقت:فين راحت من صباح ربي
هدى تقلب في المجلة :اصلا مارجعت من امس
ام عبدالله :ايه في راحت ايش مارجعت من امس ليكون سار فيها شي
هدى :هدي بس امس دقت تقول انها نعسانه وشكلها نامت عند صحبتها
ام عبدالله :متاكده
هدى:يب صحبتها دقت تقول حتنام عندنا
ام عبدالله: وانا على بالي نايمه
هدى:ماما ايش رايك في دا الفستان
ام عبدالله :لونو بايخ
هدى :فين المجلة الي فيها تصاميم الي صعب
ام عبدالله :في الصالون
هدى قامت :دقيقه بروح اجيبها
راحت الصالون معاها علبة بايسن ولابسه شورت جينز وتشيرت مرسوم عليه وحوش مره شكلها كيوت
دخلت الصالون لقت اللمبات مولعه (غريبه اللمبات مولعه)
دخلت وماانتبهت على احد جالس جلست على الارض تدور في المجلات
سمعت صوت من وراها
:احم احم احم
هدى طالعت وراها ولقت واحد يطالع فيها قفلت المجله بسرعه ووقفت :من متى وانتا هنا
خالد :من زمان
هدى جات تبغا تخرج
خالد :لدي الدرجه كارهتني حتى متبغي تطالعي في وجهي
هدى :لا
خالد :عادي خلاص لقيت كم وحده غيرك
هدى صنمت مااتوقعتو يسويها كانت تحسب انو ممكن يستناها العمر كلو دموعها بدات تنزل وتبتسم :فين كلامك حستناكي طول عمري
خالد :وماكدبت استنيتك بس انتي رفضيني
هدى : قلت اجرب صبرك
خالد وقف:افهم انك تحبيني
هدى برضها تكابر:كنت احبك بس دحين مااظن
خالد :ماكان له داعي تجربي صبري انا صبرت عليكي كتير لو علي استناكي طول العمر
هدى :خلاص بطل كدب دوبك تقول لقيت غيرك
خالد قرب منها :والله اني احبك واموت فيكي وماابغا وحده غيرك تكون ام عيالي بس انتي رافضتني مااقدر استناكي اكتر من كدا تراني طفشت 3 سنين امي واخواتي وكل من شافني يقعد فوق راسي يبغا يزوجني
هدى بدات توقف بكى:يعني دا السبب الي مخليك تفكر في غيري
خالد ابتسم لاانها اورل مره تكلمو كدا بدا يحس انها حتوافق:والله انك في قلبي ومني قادر انساكي
هدى تبتسم :تحبني
خالد مو قادر يوقف من الفرح :برضوا تسالي مايحتاج طالعي في عيوني وانتي تعرفي انا اموت فيكي بس ابغا اعرف اذا انتي تحبيني
هدى وجهها حمر مع الخجل وابتسمت
خالد :مو لازم تقولي احبك بس قولي موافقه
هدى طالعت فيه شافتو حيموت من الفرح مستني منها بس كلمها ندمت على كل شي سوتوا فيه وعلى كل مره كانت ترفضوا فيه ماقد حست انو يحبها قد اليوم:موافقه
خالد يبتسم ويحاول يستوعب الي يصير
هدى على طول خرجت حاول خالد يوقفها بس ماقدر
وجلس ويحاول يركز بعد 3 دقايق دخل عليه عبدالله :سوري اتااخرت عليك
خالد :لا عادي بس يلا مشينا احمد بره
خرجوا الشارع
احمد كان يستناهم في السياره
وركبو وراحو فدركرز
في المطعم
احمد طول الوقت يفكر برهف يبغا يدق عليها بس خايف يصحيها :عن اذنكم دقيقه
خالد وعبدالله :اتفضل
راح بعيد في الحمام
جالس يدق على جوالها بس مقفل
جلس يفكر فيها ويخطط لمستقبلهم مع بعض كان يبغا ترد عشان يقلها انو خطبتهم تكون اليوم بس جوالها مقفل (اكيد نايمه ادق عليها بعدين)
في الطاوله
خالد :عبدالله
عبدالله :سم
خالد :صراحه انا ناوي اطلب القرب منكم
عبدالله :والنعم فيك بس أي وحده
خالد :الكبيره اعطينو رايكم وبعدها انشالله بجيب اهلي ويسير كل شي رسمي
عبدالله :والله انك رجال والنعم فيك ولو علي كان زوجتك ياها من زمان بس انتا تعرف البنت وابوي لازم اول اخد رائيهم
خالد :خد والوقت الي تبغاه
................................







التوقيع

[flash=http://dc03.arabsh.com/i/00688/wuo15x7i09ll.swf]WIDTH=400 HEIGHT=250[/flash]

    رد مع اقتباس
 
قديم 12-16-2009, 01:09 PM   رقم المشاركة : 19
عضو الماسي
 
الصورة الرمزية دلال





دلال غير متواجد حالياً

دلال is on a distinguished road

افتراضي

في المستشفى
صوت القران مالي الغرفه
كانت ام سعود فاتحه سورة البقره بصوت مشاري العفاسي وجالسه تقرا قران عندها
رهف بدات تصحى
ام سعود على طول قامت :الحمدلله على السلامه حبيبتي
رهف :ابغا مويه
ام سعود قامت تشربها مويه وتمسح على شعرها :اتفضلي وسمي بالله
رهف :بسم الله
ام سعود :ها حبيبتي كيفك انشالله احسن
رهف تطالع في الغرفه مو فاهمه شي ماتبغا تتذكر لاانو مجرد ماتتذكر تتعذب
ام سعود :عارفه انك حيرانه انا بقلك على كل شي واذا تبغي تقولي ايش سار هادا شي براحتك
رهف ّ(ايش تبغيني اقلك ماسار عندي شي ينقال )
ام سعود :والله اول ماشفت عند البيت وكلك دم عل طول جبناكي
رهف ساكته سرحانه
ام سعود حست انو فيها شي بس ماحبت تضغط عليها عشان تتكلم :تبغي تكلمي اهلك دقيقه اجيب جوال وارجع
خرجت ام سعود
رهف رجعت لي افكارها سارت تبكي (خايفه ادق عليه واقلو الي سار بس مااقدر اقلو اصلا مالي وجهه اخاف يفهمني غلط ) بدا يزيذ بكاءها (فينك ياحمد محتاجتك تكون معايا مااقدر اعيش من غيرك )
قطع عليها تفكيرها صوت ام سعود:خدي يا بنتي الجوال كلمي اهلك وانا بخرج عشان تاخدي راحتك
اخدت رهف الجوال :تسلمي
احتارت تدق على مين طبعا ماتقدر تدق على اهلها اكيد بيسوا فيها فضيحه ممكن يذبحوها احتارت اذا تدق على احمد ولا
مسكت الجوال ودقت عليه
احمد :الو
رهف وباين عليها التعب وانها كانت تبكي:هلا احمد
احمد :مين رهف
رهف:ايوا
احمد :فينك حياتي تعبت وانا ادق عليكي جوالك مقفل
رهف:كنت نايمه
احمد :حياتي فيكي شي صوتك متغير
رهف :لابس تعبانه شويه
احمد :سلامتك حياتي من ايه تعبانه
رهف ّ(من الدنيا ومنك ومن حياتي ومن نفسي):بس امس ماقدرت انام
احمد :عيوني عارف انو مو وقتي بس كنت ابغا اقلك انو نخلي خطوبتنا اليوم بس اذا تعبانه ناجلها عادي
رهف قفلت في وجهو والجوال طاح من يدها
وقفت مصنمه ماينزل منها الا دموع
(اتمني دا اليوم من زمان ولما يجي ماافرح لو ماخرجت مع لمياء كان انا دحين اسعد انسانه في الدنيا مااقدر اقلو الي سار اكيد بيكرهني)
الجوال كان طول الوقت يدق
اخيرا اتشجعت ومسحت دموعها :هلا احمد سوري فصل الخط
احمد :لاانتي فيكي شي
رهف :مافيني شي
احمد :ماجاوبتيني على الخطبه
رهف (لو عليا كان خليتها دحين ):احمد اسفه على الي بقولوا بس انا مو موافقه
احمد صنم مااتوقع انها تقولوا بدا :رهف انتي بعقلك كل يوم لك حاله تراك طفشتيني
رهف:سوري احمد مااقدر اتزوجك
احمد بعصبيه :طيب ممكن تفهميني ليه
رهف تصرخ :خلاص قلتلك مااقدر وانا لي اسبابي
احمد :انتي اكيد مو صاحيه لسا دوبنا كنا سمنه على عسل ايش الي قلب الموضوع
رهف:انا فكرت وعرفت اننا مانصلح لبعض
احمد :رهف مااحب الناس المزاجين
رهف :خلاص احمد انساني والله يوفقك مع غيري
احمد بدا يدمع يحس الدنيا قفلت في وجهو بعد ماكنت منوره له :راح اكلمك بعد ماتهدي
رهف :خلاص قلتلك ماابغاك بالغصب
احمد :مو لما تقولي شي ينفهم
رهف :احمد اكرهك واكره اليوم الي عرفتك فيه واابغاك تبعد عني
احمد ماقدر يسمع اكتر من كدا تقول الي تبغاه بس الا انها تكرهوا قفل في جهاا ودموعوا ماليه وجهو
رهف سارت تبكي وتقطع شعرها وتضحك على حالها في نفس الوقت
بعد كم دقيقه هدات وحست بنفسها (انا دحين محتاجه اني اكون قويه لازم اقوى عشان اقدر اعيش الضعف هادا مو ليا )نادت ام سعود
جاتها :هلا يابنتي تبغي شي
رهف :اتفضلي جوالك
ام سعود :ها في احد جاي ياخدك
رهف :عندنا مشاكل بس ممكن توقعو لي خروج عشان الاهل مشغولين
ام سعود :انشالله يرضوا بس اكيد مستوصف صغير راح يقبل انشالله
بعدها وقعوا لها خروج
وراحت بيتها
حمدت ربها انو كان فاضي على طول طلعت غرفتها واخدت حبة بندول وانسدحت على السرير
اكيد مانامت اصلا من فين يجيها النوم بعد الي سار لها
....عند احمد .........
كان يدور بالسياره مو عارف فين يروح مقهور يحس انو المر هدي رهف طارت منو
(ليه البنت الوحيده الي حبيتها تسوي فيني كدا هادا جزائي اني ماابغا العب عليها) مو داري فين يروح وفجاءه لقى نفسوا قدام بيتها
دخل وفتحت له الشغاله
احمد :في احد في البيت
مادلين :لا بس ميس رهف نايم فوق
احمد فرح لما سمع انها لوحدها في البيت :طيب تعالي معايا
طلع فوق عند غرفتها :مادلين دقي الباب واذا سالت مين ردي وروحي اوكي
مادلين :اوكي
دق الباب
رهف مالها خلق احد وبصعوبه قدرت تتكلم :مين
مادلين :انا
واشر لها احمد وراحت
رهف قامت تجر رجولها جر تحس راسها تقيل مو قادره تشيلو
فتحت الباب ودخلت مع التعب مانتبهت انو الي دخل احمد قفل باب الغرفه
رهف استغرب طالعت وشافت احمد وقفت مع الخوف وسارت تطالع فيه مستغربه ايش الي جابو وايش الي يبغاه منها
احمد كان معصب حتى مالاحظ انو شكلها متغير :فهميني انتي ايش جالسا تسوي
رهف :احمد اخرج وبعد عني
احمد :تحلمي انا مو لعبه عندك
رهف :خلاص قلتلك اني اكرهك ماتفهم
احمد :كدا من غير سبب
رهف سكتت ماعرفت ايش ترد عليه
احمد عصب من سكوتها :ردي ليه ساكته طبعا لاانو مافي شي تقوليه قريب كنتي تحبيني ودحين ايش قلبك عليا
رهف مانزلت ولادمعه :كنت العب عليك ماتفهم
احمد صنم اخر شي كان يتوقعوا منها وقرب منها :حبيبتي انتي متاكده من الي بتقوليه
رهف لو كمل كلامو بدي الطريقه يمكن تضعف :خلاص لحد هنا كفايه بعد عني ماابغا اشوفك مره تانيه
احمد يحبها ويبغا يتزوجها غصبن عنها :ترى اقدر اتزوجك غصبن عنك
رهف :لو على اهلي ماتقدر عليهم
احمد قرب منها ومو عارف ايش جالس يسوي بس عارف انو دي الطريقه الوحيده الي ماتخليها تضيع منو :ترى البيت فاضي
رهف فهمت ايش ناوي عليه من نظراتو بدا قلبها يدق بسرعه بتموت من الخوف رجعت على ورا
بس كل ماترجع كان يقرب منها اكتر بدا يمسكها ويلعب بشعرها واعطاها بوسه في رقبتها
رهف اخيرا نطقت وسارت تدفوا بس ماقدرت كان ماسك فيها بقوه :احمد بعد
احمد يطالع فيها وفي عيونها الي ياما سحرتوا حس انها بدات تبكي مو عارف هوا ايش جالس يسوي
رهف قلبها يدق هيا ناقصه الي سار فيها عشان يجي لها احمد
احمد بدا يفسخ لها ملابسها
هنا رهف خافت وماقدرت تستحمل وخانتها دموعها :احمد بليز بعد طلبتك روح عني
احمد من اول يستناها تضعف عشان يقدر يكلمها:برضك مصره على رايك
رهف تحس بدوخه وعينها بدات تفتح وتقفل مهي قادره تستحمل اكتر من كدا بدوخ :خلاص قلت لك عندي اسبابي
احمد يطالع ومستغرب اليوم من حالها شافها تبغا تدوخ قام على طول مسكها وجلسها على السرير
احمد يمسح على شعرها :رهف فيكي شي
رهف دايخه وبالقوه تفتح عينها تبغاه يروح عشان ترتاح :لا بس روح عني
احمد يبوسها في راسها :والله مو قصدي اخوفك بس انتي جالسه تجبريني على دا الشي
رهف قامت من حظنو واتكلمت بجديه :روح والله يوفقك
احمد :انتي عارفه انو لو خرجت محاتشوفيني مره تانيه
رهف :في امان الله
احمد :ترى محااصبر عليكي اذا خرجت من هنا على طول بخلي امي تزوجني
رهف كانت بتموت لما سمعتو بس مسكت نفسها ووقفت :مع السلامه
قام احمد وهوا يبكي اول بنت في حياتو نزلت دمعه من عينوا وخرج
واول ماخرج رهف انهارت
ودق جوالها التاني اغنية حسين الجسمي سنين عمري
يا سنين عمري كفايه حزن يا سنيني
خلاص راح الذي يستاهل احزاني
لمي جروح ويكفي دمع يا عيني
رديلي زهره حياتي وباقي الوان
وشذكرك بالهوى اللي كان ناسيني
والحزن الللي هو بدى يوم
وشذكرك بالليالي ليه تبكيني
والجرح الاول وصوت الناي والحانك
ياسنين عمـــري كفايه حزن يا سنيني
يا سنين كفي عن الذكرى وخليني
ماعدت انا اقوى على حزنك واشجانك
ماتحمل اكثر من اللي بيني وبينك
جفت عروقي وانا صابر على شانك
حاولت اداري على الحزن اللي عايش فيني
حاولت اداري الحزن اللي عايش فيني
نضحك ونصبر بوجهك
لكن حزن الليالي بان في عيني
واقول يالسنين هذي اخر احزاني
ياسنين عمــــــــري كفايه حزن يا سنيني
يا سنين عمري كفايه حزن يا سنيني خلاص راح اللي يستاهل احزاني
لمي جروح وكفي الدمع يا عيني ردي زهره حياتي وباقي الوانك
منسجمه مع كلمات الاغنيه وتحسها مناسبه الوضع الي هيا فيه
احمد من بعد ماخرج من عندها كان يحس بالقهر والندم والحسره على نفسو راح بيتو وعل طول راح عند غرفة امو يبغا يكلمها عشان تخطب له مهو عارف اذا الي يسويه صح ولا لا
دق باب الغرفه
ام محمد :هلا حماده
احمد باس راسها :هلا فيكي
ام محمد :خير فيك شي
احمد سرح يفكر اذا يقلها ولا يستنى بس شال رهف من بالو
ام محمد : حماده تبغا شي يمه
احمد :







التوقيع

[flash=http://dc03.arabsh.com/i/00688/wuo15x7i09ll.swf]WIDTH=400 HEIGHT=250[/flash]

    رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:58 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Alpha 1, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
الحقوق محفوظة لـ شبكة ومنتديات الروعه
تصميم الاوائل ديزاين